175 عامًا فى الصناعة، ولا تزال فى الريادة

في هذا العام نحتفل بمرور 175 عامًا ولكي نحتفل بعيد ميلادنا الكبير، فسوف نقوم بمجموعة من الأنشطة. فى هذا العام سنحتفل بتراثنا الغني، ونلقي نظرة الى الوراء على المنتجات والابتكارات والتي جعلت من Yale العلامة التجارية اليوم، بالإضافة إلى دراسة كيفية تطوير الشركة في المستقبل.

التاريخ

بعد الهجرة من شمال ويلز فى المملكة المتحدة إلى نيوبورت في نيويورك وذلك خلال القرن التاسع عشر، بدأت عائلة ييل بتصميم وتصنيع مجموعة من الأقفال عالية الأمان. فى عام 1843  كانت هنا أول براءة اختراع من قبل لينوس ييل الأب وذلك عن اختراعه اول قفل يعمل بتوليفة أرقام.

ومع ذلك، عندما انضم ابنهم لينوس ييل الابن إلى الشركة في عام 1850 فقد تم إحراز تقدم كبير في صناعة وتطوير القفل الأسطوانى الشهير ذو القادح والدبابيس. والجدير بالذكر انة تم استخدام آلية القادح والدبابيس لأول مرة عن طريق قدماء المصريين وذلك قبل أكثر من 4000 عام، وما زالت تستخدم على نطاق واسع في صناعة الأقفال الى اليوم. تستخدم هذه الآلية دبابيس ذات أطوال مختلفة لمنع فتح القفل بدون المفتاح الصحيح. في عام 1857 قام ييل الأبن بتسجيل براءة اختراعه لتصميم قفل  اسطوانى ذو قادح-دباييس، وهي الخطوة التي كانت بمثابة علامة على بداية Yale التي نعرفها اليوم ووضعت الشركة على الخريطة. فقد مُنح براءات الاختراع بين عام 1857 و 1865، وقد نجح ييل أخيراً في إختراع أهم اختراع له " القفل الاسطوانى ييل". (27  يونيو 1865 ، براءة اختراع أمريكية 48475 - أسطوانة دائرية مع خمسة دبابيس وقادح في خط مستقيم ومفتاح مسطح. لقد غير لينوس ييل الابن صناعة الأقفال إلى الأبد عن طريق اختراعاته الكثيرة والمبتكرة.

المستقبل

اليوم، تُعرف Yale باعتزاز باسم "القفل المفضل في العالم" ويتم تداولها في أكثر من 125 بلدًا حول العالم. وباعتبارها واحدة من أقدم العلامات التجارية الدولية، تعد Yale اليوم من بين أشهر الأسماء وأكثرها احتراما في مجال صناعة الأقفال، حيث انها تتميز بالجودة والابتكار والتصميم والإعتمادية والثقة والأهم من كل ذلك الأمان. فلا يزال إلى اليوم الملايين من أقفال Yale يتم استخدامها في جميع أنحاء العالم.

إن هدف Yale الرئيس هو جعل العملاء يشعرون بالأمن والأمان، حتى يكونوا أحراراً في الاستمتاع بحياتهم كاملة وخالية من المخاوف ولهم الحرية فى اختيار ما يريدون القيام به.

ومن اجل بلوغ ذلك الهدف، تبيع شركة Yale أسلوب حياة بدلاً من الحل الأمني البسيط. فمع جميع منتجات Yale يشتري العملاء ايضاً الموثوقية والطمأنينة. لقد تم تأمينك مع Yale حتى وان كان ذلك قفلًا لسقيفة الحديقة أو قفلًا متعدد النقاط للباب الأمامي أو إنذار المنزل الذكي لشقتك الجديدة.

بالنظر إلى العقود القادمة، فمن الواضح أن Yale تخطوا خطواتها الذكية نحو المستقبل، وتضع نفسها بقوة كقائدة في مجال أمن المنازل الذكية. لقد كان لكل من الابتكار والتكنولوجيا والمعايير الأمنية ومعدلات الجريمة تأثيرًا واضحاً على المشهد الأمني للمنازل. ولقد أصبحت Yale في المقدمة، وتقود مسيرة تطوير المنتجات لتشكيل مستقبل سوق أمن المنازل.

smart living room

بالنظر إلى بضعة عقود ماضية، كان المنزل الذكي مجرد رؤية مستقبلية حيث يمكن للأشياء المنزلية العادية أن تؤدي وظائفها عبر الأوامر الصوتية أو التحكم عن بعد. وبسرعة إلى الأمام حتى اليوم، فقد اصبح هذا المفهوم هو الاتجاه السائد.

لقد ظهرت علامة انتقال Yale من المنتجات الميكانيكية إلى المنتجات الإلكترونية لأول مرة في عام 2010، عندما تم إطلاق أول قفل ذكى للباب Yale Keyfree في المملكة المتحدة. ومنذ ذلك الحين، نمت المنتجات الذكية بشكل كبير وفي عام 2016 أطلقت Yale Smart Living مجموعة كاملة من منتجات أمن المنازل المتصلة ببعضها والتي يمكن التحكم فيها عن بعد بواسطة مالكي المنازل. من أجهزة الإنذار المنزلية الذكية إلى كاميرات IP ومجموعات الدوائر التلفزيونية المغلقة CCTV كان هذا بمثابة نقطة تحول كبيرة في شركة Yale، ومن هنا يمكننا أن نرى كيف تتطور الشركة من أجل المستقبل.

نحتفل بمرور 175 عامًا على Yale!